عقدت وزارة المالية في غزة اجتماعاً لمدرائها العامون في كلٍ من الضفة وغزة ترأسه كلٍ من وكيل الوزارة فريد غنام، ووكيل الوزارة في غزة يوسف الكيالي ووكيل الوزارة المساعد عوني الباشا.

ورحب الكيالي بالوفد الزائر مؤكدا على ضرورة العمل المشترك والتعاون لتقديم أفضل خدمة للمواطنين، داعياً لضرورة ترك نقاط الخلاف جانباً لإتمام عملية الدمج بين إدارات الوزارة بالضفة وغزة بسلاسة ونجاح.

واعتبر الكيالي وزارة المالية الرافعة الأساسية لعمل باقي القطاعات والوزارات المختلفة ونجاحها يضمن نجاح الوزارات الأخرى.

من جهته أوضح غنام أن المرحلة القادمة لا تسمح بالفشل وأن نجاح عملية الدمج بين إدارات الوزارة بالضفة وغزة يعني تحقيق الدمج بين الوزارات الأخرى لاعتبار أن وزارة المالية تشكل عصب الحكومة.

وأكد غنام أن تمكين الحكومة واستمرارها في تقديم الخدمات للمواطنين يحتاج لاستراتيجية مالية وخطط لتطوير الموازنات القادمة، مشيرا إلى وجود ارادة حقيقية بين أركان الوزارة بالضفة وغزة لتحقيق المصالحة الوطنية وعملية الدمج.

وبدوره ثمن الباشا جهود المدراء العامون وموظفو الوزارة لتقديمهم الخدمات للمواطنين والموظفين طيلة الفترة الماضية رغم قلة الإمكانات.

 

وبعد الانتهاء من الاجتماع بدأت اجتماعات ثنائية للمدراء العامون في كل من غزة والضفة للاطلاع على سير العمل، لبناء تصور فعلي لعملية الدمج بين إدارات الوزارة المختلفة.