منحت وزارة المالية رخصة مزاولة مهنة مخلص جمركي لأول مرة في فلسطين, وذلك بعد اتمام المشاركين متطلبات الحصول على الرخصة, والتي كان من ضمنها برنامج تدريبي خاص بالتخليص الجمركي, تم اعداده بالتعاون مع نقابة المحاسبين والمدققين الفلسطينية.

وحضر حفل تسليم الرخصة الذي نظمته الوزارة رئيس مجمع الايرادات الوكيل المساعد للوزارة عوني الباشا, ومدير عام ضريبة الدخل أحمد الشنطي, ورئيس الغرفة التجارية وليد الحصري, ورئيس فرع غزة بنقابة المحاسبين والمدققين الفلسطينية زيد بسيسو, ولفيف من موظفي الوزارة والمخلصين الجمركيين.

وقال الباشا إن اصدار وزارة المالية رخصة لمهنة التخليص الجمركي جاء بناء على قانون رقم 33 لسنة 1926 الخاص بوكلاء الجمارك والذي يحدد اجراءات اصدار رخصة مخلص جمركي, وتنظيم عمله في الموانئ البرية والبحرية, مشيرا إلى أن اصدار الرخصة تأتي لأول مرة في فلسطين من أجل تعزيز السيادة الوطنية على المعابر الفلسطينية.

ودعا الباشا المخلصين الجمركيين لضرورة الالتزام بالقوانين المعمول بها وفق نظام الجمارك الفلسطيني, ومحاربة التهرب الضريبي الذي يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد المحلي.

من جهته أوضح بسيسو أن لرخصة المخلص الجمركي أهمية بالغة في توفير الوقت والجهد لجمهور المكلفين والتجار, من خلال تكاتف كافة الجهات المشتركة في عملية التخليص وعلى رأسها المخلص الجمركي, لافتا إلى التعاون الكبير بين نقابته ووزارة المالية.

وأكد سلامة القيشاوي الذي تحدث بالإنابة عن المخلصين الجمركيين عن مدى استفادته وزملائه من حصولهم على رخصة مخلص جمركي, ستساهم في دعم الاقتصاد المحلي, وتنظيم عملية شحن وتخليص البضائع من وإلى قطاع غزة, مقدما شكره العميق لوزارة المالية على اصدارها هذه الرخصة.

وتضمن البرنامج التدريبي الذي أشرفت عليه وزارة المالية تعريف المخلصين الجمركيين على أهداف الجمارك، بالإضافة إلى التعرف على القيمة والتعرفة الجمركية والقانون الجمركي, ونظام الجمارك المعمول به في فلسطين.